مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم هو برنامج مقدم من أكاديمية الإبداع والتميز الدولية يتناول صعوبات التعلم الأكاديمية التي يواجهها الطلاب من مختلف الأعمار إلى جانب دور الوالدين في تخطي صعوبات التعلم لدى أطفالهم وأهمية اكتشافهم لأي مشاكل قد يعاني منها الأطفال في عمر مبكر وكيفية تحديد الفرق بين الصعوبات التعلمية والاضطرابات التعلمية.

تُعَد صعوبات التعلم لدى الأطفال من أكثر المشاكل التي تواجه الأبناء وأهاليهم، وتُعرّف بأنها مجموعة اضطرابات تؤثر على قدرة الطفل على الفهم أو التركيز أو إجراء العمليات الحسابية أو القراءة أو الكتابة أو المحادثة، وتختلف حدّتها من شخص لآخر كما تختلف آثارها باختلاف العمر، وهنا تأتي ضرورة معرفة كيفية تدريس صعوبات التعلم باختلاف الحالة.

وستتعرّف في برنامج مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم على أنماط صعوبات التعلم المختلفة وأعراضها وأسبابها، كما ستتمكن من تحديد الصعوبات التعلمية الأكثر شيوعاً في القاعات الدراسية مثل عسر النطق والقراءة والكتابة وقصور الانتباه وضعف الذاكرة وفرط الحركة عند الأطفال وغيرها. إضافة إلى ذلك ستتعرف على استراتيجيات التعامل مع جميع تلك الحالات وأساليب تطبيق هذه الاستراتيجيات، متى وأين وكيف؟

يمكن لكل طفل أن يتعلم، ولكن ليس بنفس الطريقة أو بنفس السرعة، حيث يتميز كل منا بشيء معين كما أن لدى كل منا احتياجات متنوعة. يساعد برنامج مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، المعلمين والمعلمات على تطوير مهاراتهم العملية حيث تُكسبهم مهارات التعامل مع الأطفال ذوي الصعوبات التعلمية أو صعوبات التعلم الأكاديمية في الفصول الدراسية.

كما يقدّم برنامج مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم للأهل وسائل واستراتيجيات سهلة التطبيق في البيئة المنزلية، تشمل المواضيع التالية: تعريف صعوبات التعلم وأنواعها وأسبابها، أساليب إعداد بيئة دامجة في المدرسة مهيئة لدعم المتعلمين ذوي الصعوبات التعلمية، التعليم المتمايز ومبادئه وقيمه الرئيسية، بالإضافة إلى الاستراتيجيات التعليمية التطبيقية كاستراتيجيات التكيف والتعديل واستراتيجيات التعامل مع تشتت الانتباه والتعامل مع فرط الحركة وغيرها.

علاوة على ذلك، يذكر برنامج مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، أعراض صعوبات التعلم للكبار ويوضّح المسببات المحتملة والعوامل المؤثرة في صعوبات التعلم لدى الأطفال والتي قد تكون وراثية أو جينية أو بيئية أو غير ذلك. كما يبيّن البرنامج طرق تشخيص الحالات ودور الأخصائيين في ذلك بشكل عام ودور الوالدين في تخطي صعوبات التعلم بشكل خاص.

يساعد برنامج مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، المعلّمين على تحديد أساليب التعليم المتمايز ومبادئه وقيمه الرئيسية والمقارنة بين التكيف والتعديل في القاعات الدراسية، بالإضافة إلى اكتشاف مجموعة متنوعة من الأدوات والأنشطة والاستراتيجيات الداعمة التي تهدف إلى تعزيز بيئة دامجة في المدارس لتعلّم القراءة والكتابة وتحفيز الذاكرة.

تعرّف على أنماط صعوبات التعلم في هذه الدورة بعنوان مدخل إلى تخطي صعوبات التعلم، والتي ستتعرّف من خلالها أيضاً على أعراض صعوبات التعلم للكبار وكيفية تدريس صعوبات التعلم.

  • تحديد الفرق بين الصعوبات التعلمية والاضطرابات التعلمية
  • تحديد الصعوبات التعلمية الأكثر شيوعًا في القاعات (الفصول) الدراسية مثل عسر القراءة و الكتابة وقصور الانتباه و فرط الحركة عند الاطفال
  • توضيح االمُسببات المحتملة/العوامل المؤثرة بصعوبات التعلم
  • تحديد طرق التشخيص ودور الأخصائيين
  • اكتشاف مجموعة متنوعة من الأدوات والأنشطة التي تهدف إلى تعزيز بيئة دامجة في المدارس، وتحديد سبل تطبيقها (من، أين، متى، كيف)
  • شرح/تحديد أساليب التعليم المتمايز ومبادئه وقيمه الرئيسية
  • المقارنة بين التكيف والتعديل في القاعات (الفصول) الدراسية
  • اكتشاف مجموعة متنوعة من الاستراتيجيات الداعمة لتعلم القراءة والكتابة وتحفيز الذاكرة وتحديد سبل تطبيقها (من، أين، متى، كيف)
  • اكتشاف استراتيجيات التعامل مع فرط الحركة وتشتت الانتباه وتحديد سبل تطبيقها (من، أين، متى، كيف)